مدير مركز مكافحة الأمراض يطلع السفير الأميركي وضع كورونا في ليبيا

الرصيفة الأخبارية17 يونيو 2020wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 4 أشهر
مدير مركز مكافحة الأمراض يطلع السفير الأميركي وضع كورونا في ليبيا
مدير عام المركز الوطني لمكافحة الأمراض يطلع السفير الأمريكي علي وضع كورونا في ليبيا

أطلع المدير العام للمركز الوطني لمكافحة الأمراض، الدكتور بدر الدين النجار، ومدير المركز فرع سبها، والدكتور عبد الحميد الفاخري، سفير الولايات المتحدة لدى ليبيا، ريتشارد نورلاند، على وضع جائحة فيروس كورونا المستجد في جميع أنحاء ليبيا.

وقالت السفارة الأميركية عبر صفحتها على «فيسبوك»، اليوم الأربعاء، إن اجتماع السفير نورلاند مع النجار والفاخري جرى عقده عبر دائرة الفيديو المغلقة ودام لساعة واحدة أمس الثلاثاء.

وأضافت السفارة أن السفير نورلاند أثنى خلال الاجتماع على جهود مركز مكافحة الأمراض وجهود شركائه المحليين والدوليين لتوسيع مراقبة الأمراض وتعزيز مختبرات الصحة العامة وتجهيز مراكز العزل الصحي وتعزيز الوعي بالصحة العامة على الرغم من التحديات التي يفرضها الصراع المستمر.

كما أعرب السفير الأميركي وكل من الدكتور النجار والدكتور الفاخري عن قلق خاص بشأن الوضع في فزان، حيث لا تزال البنية التحتية الصحية العامة غائبة في غالبية المجتمعات المحلية.

وسلّط السفير الأميركي الضوء على دعم الولايات المتحدة للجهود الرامية إلى وقف إطلاق النار الذي من شأنه أن يؤدّي إلى حلّ سياسي للصراع في ليبيا، وشجّع جميع السلطات الليبية على وضع الخلافات السياسية جانبا للتركيز على الأزمة الصحية الحالية، بحسب السفارة.

وتعهّدت الحكومة الأميركية بتقديم أكثر من 12 مليون دولار لدعم استجابة ليبيا وجهود مجابهة جائحة فيروس كورونا.

وقالت السفارة الأميركية إن هذا التمويل سيستخدم لمجموعة متنوعة من الشركاء للكشف عن انتشار الفيروس ومنعه والسيطرة عليه، مع التركيز بشكل خاص على الفئات الهشة من الليبيين والمهاجرين واللاجئين.

واستثمرت الحكومة الأميركية منذ عام 2011، أكثر من 715 مليون دولارا في قطاع الصحة العامة الليبية وأشكال أخرى من المساعدة الإنسانية وجهود إعادة الاستقرار والتنمية، وفق السفارة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق