بيان يدل على النزعة العنصرية والعمل على تمزيق وحدة ليبيا … هذا المجلس يتم تحريكه من خارج ليبيا بهدف تدمير ليبيا ولاشك أن من يقف وؤاء ذلك هم المخابرات الصهيونية والغربية …. وإذا تمعنت في ختم المجلس ستجد أن اللغة العربية تأتي في المرتبة الثانية بعد اللهجة الأمازيغية وأن حروف اللغة العربية مطابقة للكتابة في المغرب وليس في ليبيا … ليبيا دولة عربية دينها الإسلام ولغتها الرسمية هى العربية ولا يمكن سلخها من قوميتها العربية