الاتحاد الأوروبي سيتخذ مجال الاقتصاد والعقوبات كسلاح في ليبيا

الرصيفة الأخبارية17 يونيو 2020wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 4 أشهر
الاتحاد الأوروبي سيتخذ مجال الاقتصاد والعقوبات كسلاح في ليبيا
الاتحاد الأوروبي سيتخذ مجال الاقتصاد والعقوبات كسلاح في ليبيا

نشر موقع ” qantara” الألماني تقريرا أكد فيه أَنَّ سياسة الاتحاد الأوروبي سوف تتخذ مجال الاقتصاد والعقوبات كسلاح في ليبيا للحفاظ على وحدة ليبيا وقمع النفوذ الروسي.

وأشار الموقع إلى أَنَّ بعثة إيريني البحرية التي أطلقها الاتحاد الأوروبي، غير قادرة على وقف تسليم الأسلحة، لكن يمكنها أن تعمل كرادع لصادرات النفط غير القانونية، وهو أمر حاسم لتجنب تقسيم ليبيا.

ورأى أَنَّ تأثير الدول الغربية يكمن في مجال الاقتصاد واستخدام العقوبات، باعتباره سلاحًا مؤثرًا للغاية في النزاع الليبي، لأن الاتحاد الأوروبي يمكنه منع صادرات النفط الخام غير القانونية.

ووفقًا للتقرير، فقد تميزت الدبلوماسية الألمانية أيضًا بنقص الرغبة في استخدام القوة في الصراع الليبي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق