مصدر دبلوماسي .. فرنسا حسمت أمرها وتسعي لسحب الشرعية من حكومة الوفاق

الرصيفة الأخبارية24 يونيو 2020wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 5 أشهر
مصدر دبلوماسي .. فرنسا حسمت أمرها وتسعي لسحب الشرعية من حكومة الوفاق
الرئيس الفرنسي ماكرون يتوسط المشير حفتر وفائز السراج

أكد مصدر دبلوماسي، عن تحركات لبعض الدول من أبرزها فرنسا، لسحب الشرعية الدولية من حكومة الوفاق غير النعتمدة بالعاصمة طرابلس .

وأوضح المصدر الذي اشترط عدم ذكر اسمه، لصحيفة “العرب اللندنية”، بقوله: “أن التشدد الذي تبديه فرنسا موجه إلى “حكومة الوفاق” بالدرجة الأولى لأنها استدعت التدخل العسكري التركي بشكل مفتوح ووقعت اتفاقيتي التعاون العسكري وترسيم الحدود البحرية”.

وعزّز التحرك الفرنسي، موقف الرئيس التونسي قيس سعيّد، الذي صرّح خلال زيارته إلى باريس، أن شرعية حكومة الوفاق ليست دائمة إنما مؤقتة، وهو التصريح الذي هاجمه رئيس حزب العدالة والبناء الإخواني محمد صوان.

وكشف المصدر للصحيفة، “إن الفرنسيين حسموا أمرهم بشأن حكومة الوفاق وأنهم سيسعون لاستصدار قرار من مجلس الأمن يسحب ما يسمى بـ”الشرعية الدولية” من حكومة الوفاق، وأن مهمة المبعوث الدولي الجديد ستكون إيجاد صيغة جامعة وملزمة لجميع الأطراف بدل اتفاق الصخيرات المنتهي الصلاحية منذ ديسمبر 2017”.

وفي وقت سابق، تحديدا في 22 من شهر يونيو الجاري، ذكّر وزير الخارجية المصري سامح شكري، حكومة الوفاق الليبية بانتهاء ولايتها، دون أي توضيح رسميّ من مصر، حول أسباب هذا التصريح، الذي تزامن مع التحركات الفرنسية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق