الخارجية الأمريكية: الهجمات الإرهابية في ليبيا استهدفت الجيش فقط

الرصيفة الأخبارية25 يونيو 2020wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ أسبوعين
الخارجية الأمريكية: الهجمات الإرهابية في ليبيا استهدفت الجيش فقط
أرهابيون كانوا يستعدون لأستهداف نقاط الجيش الليبي -أرشيفية

قالت الخارجية الأمريكية في تقريرها السنوي بشأن الإرهاب عن عام 2019، إن الصراع المستمر بين حكومة الوفاق، وقوات الجيش الوطني، منع السلطات الليبية من تكريس موارد كافية لمكافحة الجماعات الإرهابية .

الخارجية الأمريكية أوضحت، في تقريرها السنوي، أن قوات الجيش الوطني، نشرت مقاطع مرئية تؤكد اعتقال وقتل العشرات من مقاتلي داعش وتنظيم القاعدة، مشيرة إلى أن الضربات الأمريكية على أهداف داعش في ليبيا أدت إلى مزيد من تدهور أوضاع هذه المجموعة المتطرفة.

ولفت التقرير، إلى أنه منذ طرد داعش من مدينة سرت عام 2016م، افتقر التنظيم الإرهابي لأي حضور مادي مُركز في ليبيا، وأنه بدلاً من ذلك انتشرت مجموعات أصغر تتواجد في البيئات الحضرية والمناطق الصحراوية ذات الكثافة السكانية المنخفضة مثل؛ الجفرة وسبها ومرزق في جنوب ليبيا، كانت الجماعات الإرهابية تعمل بحرية أكبر.

وأكد التقرير، أن الجيش الوطني، قام بعمليات ضد تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي وداعش، حيث تم تنفيذ جميع الهجمات الإرهابية المعلنة من قبل داعش في عام 2019م ضد قوات الجيش الوطني، أو ضد أهداف مدنية في المناطق الواقعة تحت سيطرته.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق