رئيس الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا : لا حوار إلا مع المؤمنين بـ الدولة المدنية

الرصيفة الأخبارية26 يونيو 2020wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 4 أشهر
رئيس الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا : لا حوار إلا مع المؤمنين بـ الدولة المدنية
عبد الله الرفادي رئيس حزب الجبهة الوطنية -الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا

أعرب رئيس ما يعرف بـ«حزب الجبهة الوطنية» عبد الله الرفادي،الذي يعرف بـ “الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا” التي كان يترأسها محمد المقريف رئيس المؤتمر الوطني السابق، عن رفضه، أي تراجع عن دخول “الوفاق” مدينة سرت.

قال “الرفادي” على حسابه بـ”فيسبوك” اليوم الجمعة: “يجب ألاّ تبدأ أي عملية سياسية قبل ان تؤمن الدولة كل المرافق والمواقع الاستراتيجية وتبسط سيطرتها عليها ، مصادر الطاقة من الحقول والموانيء النفطية ، مصادر المياه ( النهر الصناعي ) القواعد العسكرية الاستراتيجية في الوسط والجنوب بما فيها مدينة سرت الاستراتيجية ، وخروج المرتزقة الروس” على حد قوله.

أضاف رئيس ما يعرف بـ«حزب الجبهة الوطنية» المؤيد للوجود التركي في ليبيا، قائلاً: “يجب أن يكون الحوار بين المؤمنين بمدنية الدولة ورفض الحكم الشمولي والتوجه القبلي والجهوي” على حد تعبيره. الوسوم

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق