خلافات بين فتحي باشاغا و أحمد معيتيق بشأن الهجوم على مدينة سرت

الرصيفة الأخبارية27 يونيو 2020wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 5 أشهر
خلافات بين فتحي باشاغا و أحمد معيتيق بشأن الهجوم على مدينة سرت
احمد أمعيتيق وفتحي باشاغا

أفادت مصادر إعلامية، السبت، بوجود خلافات بين مسؤولي حكومة الوفاق غير المعتمدة بشأن الهجوم على مدينة سرت.

وأوضحت المصادر أن نائب رئيس المجلس الرئاسي، أحمد معيتيق، رافض للهجوم، بينما يؤيد وزير داخلية الوفاق المفوض، فتحي باشاغا، عملية اقتحام سرت.


ونشرت صحيفة “إندبندنت” البريطانية، أن الخلاف بين النائب الأول لرئيس حكومة الوفاق أحمد معيتيق، ووزير الداخلية فتحي باشاغا، إذ طلب معيتيق إيقاف التقدّم العسكري نحو سرت، ليخرج باشاغا بتصريحات نارية، تصف هذا الموقف بـ”الخيانة” لدماء قتلى مصراتة.

وقال وزير الداخلية، في تدوينة على حساباته الرسمية على مواقع التواصل، “الخطوط الحمراء ترسمها دماء شهدائنا ولا تخضع للإملاءات إلا ثلة من الانتهازيين ضعفاء النفوس والهمم”، في إشارة إلى تصريح لمعيتيق قال فيه إن “قوى دولية”، لم يحدّدها، أخبرته بأن مدينة سرت “خط أحمر، لا يمكن تجاوزه”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق