غضب الجمهوريون من الحكومة الأمريكية لعدم توجيه أي اتهام في قضية الهجوم على القنصلية الأمريكية ببنغازي

الرصيفة الأخبارية15 يوليو 2013wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 7 سنوات
غضب الجمهوريون من الحكومة الأمريكية لعدم توجيه أي اتهام في قضية الهجوم على القنصلية الأمريكية ببنغازي

غضب الجمهوريون من الحكومة الأمريكية لعدم توجيه أي اتهام في قضية الهجوم على القنصلية الأمريكية ببنغازي
2013-07-15
أعرب نواب جمهوريون عن غضبهم من الحكومة الأمريكية لعدم توجيه اي اتهام في قضية الهجوم الذي استهدف القنصلية الاميركية في بنغازي وقتل فيه اربعة امريكيين من بينهم السفير كريس ستيفنز.
وجدد النواب اتهامهم للرئيس الأمريكي بارك اوباما بتعمد التغطية على أحداث الهجوم الذي استهدف مجمع القنصلية ومبنى للاستخبارات الاميركية بمدينة بنغازي وذلك بعد مرور عشرة اشهر على حدوثه.
وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن النواب وجهوا عدة أسئلة بهذا الشأن للمتحدثة السابقة باسم وزارة الخارجية فيكتوريا نولاند خلال جلسة تعيينها مساعدة لوزير الخارجية للشؤون الاوروبية والاسيوية.
وبحسب الوكالة فأن السناتور جون باراسو تساءل بأنه” بعد مرور عشرة اشهرعلى الهجوم هل نحن اقرب الى تحديد هوية منفذي الهجوم واحالتهم امام القضاء ” من جهتها اعربت نولاند عن الاحباط لعدم توجيه اي اتهام في الهجوم ، مؤكدة أن الشعب الأمريكي يستحق أن يعرف الحقيقة الا انها اشارت إلى انها لا تملك اي معلومات من مصادر مشاركة في التحقيق.
وردت نولاند عن هذه التساؤلات بالقول “اشاطركم الشعور بالاحباط ، وانا كمواطنة اريد ايضا ان اعرف ماذا حصل” ، مؤكدة بأن ليس لديها معلومات حول مجريات التحقيق وكان الرئيس الاميركي باراك اوباما ووزيرة الخارجيه انذاك هيلاري كلينتون قد تعهدا بملاحقة المذنبين في هذا الهجوم وتقديمهم للعدال



اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق