رغد ابنة صدام حسين تفجر قنبلة من العيار الثقيل بعد صمت طويل

الرصيفة الأخبارية17 مايو 2013wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 7 سنوات
رغد ابنة صدام حسين تفجر قنبلة من العيار الثقيل بعد صمت طويل

رغد ابنة صدام حسين تفجر قنبلة من العيار الثقيل بعد صمت طويل

خرجت رغد ابنه الزعيم الراحل صدام حسين من صمتها وقالت ان مايحدث في سوريا ماهى الا مؤامره لاسقاط النظام السوري ولكن بطريقه مختلفه عما حدث في العراق فالاستعمار يغير خططه في كل مره ويلبس رداء جديد لكى يستولي علي الدوله بطريقه ذكيه ومدروسه
واضافت ان الاستعمار احتل العراق زعما منهم ان العراق بها اسلحه دمار شامل وتم تدمير العراق وقتل والداها وتدمير البنية التحتية للعراق واغتصبوا ليبيا بأسم حقوق الانسان وقسموها الي دويلات واصبحت في طريقها الى الانهيار والان يستهدفون سوريا بأسم حقوق الانسان ايضا وهم يريدون تقسيمها وتدميرها
وكل مايحدث للشعوب العربيه السبب فيه قناه الجزيرة وهي تعتبر همزه الوصل بين كل مايحدث من مأسي وان قناه العربيه تنطق باللغه العربية ولكنها خلفيتها اسرائيليه غربية .الجزيرة دخلت مختلف الاروقة والانفاق للتيارات المقاومة وأجرت مقابلات صحفية متعددة مع قادة مقاومة لكن ما نلاحظه هو انه كلما أجرى احد اعلامييها لقاءً صحفيا مع أحد القادة إلا ووقعت إما تصفيتهأ وأسره مباشرة او بعد مدة فعند قتل الامريكان لعدي وقصي كانت الجزيرة حاضرة وتصور عالمباشر نفس الشيئ عند اعتقال وزير الدفاع العراقي سلطان هاشم نذكر ايضا كيف حاولت تعقب أثر عزة ابراهيم الدوري لا يمكن ان يكون ذلك صدفة فالصدفة لا تتكرر مرات عديدة وتكون عدسة الجزيرة حاضرة لتنقل الحدث عالمباشر فكلما حدث اغتيال او اسر تكون الجزيرة سببا فيه والامثله السابقه خير مثال .
والاعلاميون الذين يعملون بقناه الجزيره كلهم موالين للنظام الامريكى والصحفيون بالجزيره عندهم قدرة عالية علي الكذب والنفاق والخداع واكدت رغد انه والدها كان يرفض الحديث الي تلك القناه بعدما علم انها قناة استخباراتيه تعمل علي تفتيت الدول العربيه

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق