فتاة سعودية تعود حاملا من سورية بعد جهاد النكاح

الرصيفة الاخبارية20 أغسطس 2013wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 7 سنوات
فتاة سعودية تعود حاملا من سورية بعد جهاد النكاح

فتاة سعودية تعود حاملا من سورية بعد جهاد النكاح
20-8-2013
عادت الفتاة عائشة البكري البالغة من العمر 15 عاما إلى وطنها السعودية، بعد أداء “جهاد النكاح” في سورية مع المقاتلين المسلحين الذي أفتاه بعض رجال الدين السلفيين منذ أكثر من نصف عام.
ونقلت بعض وسائل الإعلام عن عائشة بأنها مارست “نكاح الجهاد” مع أكثر من 1000 مجاهد في سورية من مختلف الجنسيات، معظمهم كان من الجزائر. وعادت الفتاة حاملا ولكن لا تعرف ممن، علما أنها تعتقد أن والد الجنين هو أحد زعماء حركة “جبهة النصرة” الإرهابية، والتي قضت معه وقتا ليس قصيرا وكان قد عقد عليها الزواج المؤقت حسب فتوة “جهاد النكاح”.
ونعيد للأذهان أنه منذ أكثر من نصف عام أفتى بعض الشيوخ السلفيين في المملكة العربية السعودية فتوى تسمح للمقاتلين الإسلاميين في سورية بعقد زواج مؤقت مع الفتيات اللاتي يرضين رغباتهم الجنسية، مما أدى إلى قدوم فوج من الفتيات من مختلف البلدان العربية مستعدات للتضحية بأجسادهن لقاء “نكاح الجهاد” مع المقاتلين في سورية.


اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق