المنافقون لا عهد لهم سوى مصالحهم!!

الرصيفة الأخبارية25 أغسطس 2013wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 7 سنوات
المنافقون لا عهد لهم سوى مصالحهم!!

المنافقون لا عهد لهم سوى مصالحهم!!
2013-08-25
بقلم.ناصر صلاح الدين السهولي
قال تعالى: (يُخْفُونَ فِي أَنْفُسِهِمْ مَا لا يُبْدُونَ لَك) [آل عمران:154].
انه النفاق.. انه النفاق..
ان كان لفتنة 17 فبراير 2011 التي اشتعلت في ليبيا من حسنة ، أنها فضحت الكثير من المنافقين، وكشفت عوراتهم أمام الجميع. فقد ساعدت هذه الفتنة على كشف وجه النفاق .. حيث سقط قناع الخداع عن وجوه العديدين من آل البيت (القذاذفة) والكثيرين من رواد الخيمة (ثكنة باب العزيزية) الليبيين والمستعربين والمستغربين من أهل السياسة والفكر والثقافة والفن والصحافة والإعلام الذين تباروا على مدى أكثر من أربعة عقود في تمجيد ثورة الفاتح من سبتمبر العظيمة والنظام الجماهيري البديع وإعلان الولاء التام للقائد الأممي المفكر الثائر معمر القذافي.. ولكن ، حالما شعروا بأن ربان سفينة النظام عازم على مواجهة أمواج حلف شمال الأطلنطي العاتية خافوا وإذا بهم جميعا ًيقفزون من سفينة التحدي وسرعان ما يتحولون وينقلبون ضد نظام كانوا من المشاركين فى صنعه والاستفادة منه على مدى 42 عاما !. إنهم قوم بُهْت غدر جبناء، الكذب بضاعتهم، والخيانة خُلقهم. فاحذروهم ولا تأخذكم بهم رآفة! فإنهم منافقون!.
ناصر صلاح الدين السهولي (ناشط حقوقي ليبي)


اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق