الامر وارد كيف يتم القضاء على الوطن العربي ونصرة اسرائيل لا اكثر ولا اقل اسرائسل الحليف الاكثر لاوربا وامريكا وموسكو وجهان لعملة واحدة فسوريا لم ينتهي نظامها بعد ولكن اصبحت غير قادرة على مواجهت اسرئيل باستمرار المقاومة داخلها والتي تحضي بتايد الغرب وضرب السعودية امر مطمئن لأسرائيل لنها تشكل وحدة العالم الاسلامي اذا اللعبة موحده تبقي خيرات الوطن العربي في يد افليات لاحول لها ولاقوة تستبيحها فوي الشر فليستيقظ الاخوة الاعداء وينهظوا