اللة اللة ياليبيا كم انت حزينة علي ابناك الدين لم يريعو يوما حبك لهم هاهم اليوم يحرمون انفسهم بانفسهم من خيرك الدي انعم اللة عليك هاهم يقطعون ابار النفط والمياة والكهرباء وعلي من يقطعون علي انفسهم وابناهم اللة اللة ياليبيا كم انت حزينة وابكاني حزنك