ناشط ليبي: وزير الداخلية قدم استقالته خوفًا من اغتياله على يد قطر والإخوان

الرصيفة الأخبارية23 مايو 2013wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 7 سنوات
ناشط ليبي: وزير الداخلية قدم استقالته خوفًا من اغتياله على يد قطر والإخوان

ناشط ليبي: وزير الداخلية قدم استقالته خوفًا من اغتياله على يد قطر والإخوان

2013-05-22
كشف الناشط السياسي الليبيى عمران على في تصريحات لوكالات اخبارية أن وزير الداخلية السابق عاشور شوايل تقدم باستقالته بعد تعرضه لحملة تهديد بالقتل من قبل جماعات مسلحة تمولها دولة قطر وتشرف عليها جماعة الإخوان، بسبب عدم تقبل الدوحة لشخص شوايل بعد رفضه الانصياع لتعليمات قطرية وتصديه للميليشيات المسلحة وتقديم رؤية أمنية للدولة مبنية على دراسة قانونية، وهو الأمر الذي لا تريده قطر التي تهدف إلى جعل ليبيا دولة بلا شرطة ولا جيش.
وأكد عمران أن وزير الداخلية طيلة الفترة الماضية كانت حياته مهددة تهديدا حقيقيا،
وكان يعيش متنقلا في عدة أماكن وفنادق محجوزة له غرف بها مثل فندق كورنتيا وفندق المهاري
وفندق ريكسوس واحيانا لا ينام في أي منهما ويلجأ إلى أماكن مجهولة.
وشدد على أن هناك مثلث شر في ليبيا الآن رأسه قطر وقاعدته جماعة الإخوان ومفتى ليبيا الشيخ صادق الغريانى المحسوب أيضًا على الجماعة، واعتبر أن هذا المثلث يدير حربًا خفية الآن بهدف تصعيد رموز الجماعة لتولى مقاليد الحكم في البلاد سواء عن طريق الدعم المالى أو الإعلامي أو عن طريق نشر الفوضى باستخدام الميليشيات الإرهابية التي تثير الذعر في جميع أركان الدولة حتى إسقاط الحكومة الحالية وتحصل الجماعة بالقوة على ما خسرته بالصندوق.
واعتبر أن التفجيرات ومحاصرة مؤسسات الدولة لتمرير قانون العزل السياسي وتفخيخ السيارات أمام السفارات الغربية يهدف إلى توصيل رسالة مفادها أن التيار الإسلامي من خلال جماعة الإخوان هو القادر على تحجيم يد الإرهاب وعودة الأمن إلى الدولة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق