المتحدث باسم الحركة الوطنية الشعبية الليبية يقول أن وضع الليبيين لم يتغير للأفضل بعد عامين من قيام الثورة

الرصيفة الاخبارية21 أكتوبر 2013wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 7 سنوات
المتحدث باسم الحركة الوطنية الشعبية الليبية يقول أن وضع الليبيين لم يتغير للأفضل بعد عامين من قيام الثورة

المتحدث باسم الحركة الوطنية الشعبية الليبية يقول أن وضع الليبيين لم يتغير للأفضل بعد عامين من قيام الثورة
21-10-2013
أكد أسعد زهيو المتحدث باسم الحركة الوطنية الشعبية الليبية أن وضع الليبيين لم يتغير للأفضل بعد عامين من قيام الثورة ومقتل الرئيس الليبي السابق معمر القذافي، مشيرًا إلى أن ليبيا الآن يحكمها تنظيم القاعدة والإخوان المسلمين والجماعات المتشددة.

وأشار زهيو، إلى أن ليبيا تتجه نحو الهاوية لأنها أصبحت مهددة بالتقسيم وتفتيت الوحدة الوطنية كما أنه جاري تقسيمها إلى خمس دويلات، موضحًا أن حكم المليشيات لن ينتهي لأنه قائم على حزب المؤتمر الوطني الذي جاء على جماجم الليبيين.

ولفت إلى أن هناك أيدى خفية وراء عدم بناء جيش ليبي قوي ولا توجد نية صادقة لبناء دولة فضلاً عن وجود أجندات غربية تريد استمرار الحالة التي يعاني منها الليبيون الآن من الدمار والخراب، كما أن الغاز الذي يعتبر المصدر الرئيسي للثروة الليبية أصبح حكرًا على القوي الأجنبية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق