اتحاد المحامين العرب يستذكرعدوان حلف ومليشيات الناتو الإجرامي على مدينة بني وليد

الرصيفة الاخبارية14 نوفمبر 2013wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 7 سنوات
اتحاد المحامين العرب يستذكرعدوان حلف ومليشيات الناتو الإجرامي على مدينة بني وليد

اتحاد المحامين العرب يستذكرعدوان حلف ومليشيات الناتو الإجرامي على مدينة بني وليد
14-11-2013
وكالات (القاهرة) نظم اتحاد المحامين العرب بالقاهرة في 28 أكتوبر 2013، ندوة بعنوان: الأبعاد الاستراتجية لمشروع الشرق الاوسط الجديد ودور الناتو وتداعياته على الأمن القومي العربي .. تحدث في المحاضرة الاولي عن حلف الناتو ودوره كأداة في يد الولايات المتحدة الامريكية والغرب – الدكتور عماد جاد ، الباحث في مركز درسات الاهرام . وتحدث في المحاضرة الثانية عن الشرق الاوسط الجديد وتداعياته وعدوان الناتو علي الوطن العربي – الدكتور محمد بسيوني . وقد قدم الباحثان ملامح المخطط الامبريالي الصهيوني ضد الامة العربية واوضحا ان المشهد الآن ليس الحقوق ولكن الحياة والوجود العربي . هذا وقد تم استعراض أثار التدخل العسكري الغربي الصهيوصليبي في المنطقة الغربية وخاصة الحالتين الليبية والعراقية ، وقُدمت شهادات حية عن ماتعرضت له بعض المدن الليبية منها تاورغاء ، وسرت ، وبني وليد وغيرها ، وفي هذا الصدد تحدث عدد من النشطاء الليبيين منهم احمد ابوخريص ، وعمر الحامدي ، وابراهيم عبد السلام وغيرهم ، كما تحدث الناشط الحقوقي إشتيوي الجدي حيث استحضر معاناة أهالي بني وليد جراء التدخل العسكري لحلف الناتو الإرهابي في ليبيا عام 2011 ، وبدأ حديثه معقبا على بعض من سبقه ، مشيدا بالمواقف القومية لثورة الفاتح من سبتمبر ، منوها الى ان إجلاء القواعد البريطانية والامريكية والطليان الفاشيست كان مكسبا قوميا استفاذت منه مصر قبل ليبيا نفسها مشيرا الى ان تلك القواعد انطلق منها العدوان على مصر والجيش المصري في 1956وعام 1967 ، في حين بعد قيام ثورة الفاتح من سبتمبر عام 1969 سعا القائد معمر القذافي الى توحيد الأمة العربية وتبنى مبدأ قومية المعركة ضد أعداء الأمة العربية وساهمت ليبيا في تجهيز الجيشين المصري والسوري لخوض حرب أكتوبر1973 وشارك ضباط وجنود الجيش الليبي في المعركة. وأستحضر شهادة الزعيم جمال عبد الناصر في أخيه القائد معمر القذافي قائلا ليس بعد قول عبدالناصر قول. و نوه الى ان معركة ليبيا مع الغرب بدأت منذ قيام ثورة الفاتح 1969 وليس عام 2011 وإن ماحدث عام 2011 ليس سوى فصل من فصول العدوان الغربي الصهيوصليبي على ليبيا ويخطئ من يظن ان ليبيا شهدت عام 2011 ثورة! ذلك أن كل الدلائل تؤكد انه إنما مؤامرة غربية تولى إشعال شرارتها المخابرات الفرنسية والمخابرات القطرية ومن تم تحركت حكومات فرنسا وامريكا وبريطانيا واستخدمت نفوذها بالضغط على جامعة حكومات الدول العربية التي اتخذت موقفا معاديا من الدولة الليبية وخلال أيام قليلة بعد بدء المؤامرة منعت استقبال الوفود الرسمية الليبية في اعمال مجلس الجامعة ، وقبل مرور عشرة أيام على المؤامرة استصدرت الحكومات الغربية القرار رقم 1970 من مجلس الأمن الدولي ، وبعد عدة أيام تمادت جامعة حكومات الدول العربية وطلبت مجلس الأمن بالتدخل في ليبيا ، وهذا ما أرادته حكومات فرنسا وامريكا وبريطانيا واتخذته وسيلة لإستصدار قرار مجلس الأمن رقم 1973 الذي استغلته غطاء لشن العدوان العسكري على ليبيا. كما تعرض في حديثه للأضرار التي لحقت بمدينة بني وليد وأهلها جراء قصف حلف الناتو للمدنيين الآمنين في بيوتهم حيث ذكر أن عدد الذين استشهدوا جراء قصف الناتو وصل الى 65 شهيد ، والذين استشهدوا جراء قصف مليشيات ثوار الناتو العشوائي على الأحياء السكنية بلغ 40 شهيد ، ناهيك عن مئات الجرحى ومئات المعتقلين الذين يعانون التعذيب النفسي والجسدي في سجون المليشيات وذلك بشهادة منظمات حقوق الإنسان الدولية والليبية ، فضلا عن التدمير الذي اصاب المؤسسات العامة والممتلكات الخاصة ، وأشار ألى أنه بعد دخول مليشيات ثوار الناتوالى بني وليد فقد تعرضت معظم المنازل والمحال والمؤسسات الى النهب والتخريب ، كما ذكر ان مدينة بني وليد قد تعرضت مرة أخرى للأعتداء من طرف مليشيات ثوار الناتو في أكتوبر2012 وكان أشد ضراوة من العدوان الأول. وفي ختام حديثه قال “ان ما حدث في بني وليد جراء قصف طيران حلف الناتو الإجرامي من ترويع وقتل العشرات وجرح المئات من ابناء بني وليد وتدمير للممتلكات الخاصة ، لا ينسجم مع مضمون قرارمجلس الأمن الدولي رقم 1973 لسنة2011 القاضي بفرض حظر جوى في ليبيا من أجل حماية المدنيين ، إذ لا يمكن قبول أن من يقتل المدنيين وهم نيام ،آمنون في بيوتهم ، أن يكون هو نفسه من يتكفل ويجاهر، بكل وقاحة بالقول انه يدافع عنهم”. وتوجه الى اتحاد المحامين العرب بالمناشدة التالية”… ، ومن أجل إحقاق الحق فإن أهالي قبائل ورفلة ـ بني وليد وفي الوقت الذي يقدرون فيه عاليا دور اتحاد المحامين العرب المدافع عن قضايا الأمة العربية عامة ليحدوهم كبير الأمل في أن يواصل اتحاد المحامين العرب لعب دوره الريادي في الدفاع عن قضية شعب ليبيا عامة وقبائل ورفلة بني وليد خاصة ونتطلع الى تعاون الأمانة العامة الموقرة للاتحاد بما يكفل مناشدة الاتحادات والمنظمات الحقوقية والإنسانية العربية والدولية بما يكفل تشكيل لجنة تقصي حقائق دولية مستقلة تتولى التحقيق في ما لحق بليبيا وشعبها من أضرار بشرية مأساوية ومادية ناجمة عن التطبيق الخاطئ لقرارمجلس الأمن الدولي رقم 1973 لسنة 2011، و من تم تحديد هوية وصفة المسؤولين عن كل الأفعال الغير قانونية ، ورفع دعاوى قضائية ضد كل الذين يثبت تورطهم وجلبهم للمثول أمام محكمة الجنايات الدولية والمحاكم الدولية الأخرى المختصة بملاحقة جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق