صحيفة فرنسية: باريس تريد مطاردة الجهاديين بجنوب غرب ليبيا

الرصيفة الأخبارية31 مايو 2013wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 7 سنوات
صحيفة فرنسية: باريس تريد مطاردة الجهاديين بجنوب غرب ليبيا
الجيش الفرنسي

صحيفة فرنسية: باريس تريد مطاردة الجهاديين بجنوب غرب ليبيا
2013-05-31
كشفت صحيفة “لوباريزيان” الفرنسية عن أن باريس ترغب فى مطاردة الجهاديين حتى المنطقة الصحراوية الواقعة بجنوب.
غرب ليبيا وقالت الصحيفة اليوم الجمعة إن “رئاسة الأركان الفرنسية تركز حاليا على المنطقة الواقعة فى
جنوب غرب ليبيا موضحة أن تلك المنطقة الصحراوية الشاسعة على وشك أن تصبح ملاذا جديدا للجهاديين، مشيرة إلى أن
“زعماء الإرهابيين ونوابهم” يتواجدون في تلك المنطقة حيث يقومون بإعادة تنظيم صفوفهم وتجنيد العناصر.
وذكرت أن بعض هؤلاء “الإرهابيين” غادروا الأراضى المالية قبل القتال قبل التدخل العسكرى الفرنسى فى يناير
الماضى والبعض الآخر استغل حالة الفوضى التى تشهدها ليبيا لدخول والخروج كما يحلو لهم.
وأوضحت أن الأمر يتعلق بما يقرب من المئات من النشطاء “لجهاديين” الذين قد يكونوا مسئولين عن الهجوم
على السفارة الفرنسية فى ليبيا، الذى وقع فى الثالث والعشرين ن أبريل الماضى، وأيضا هجومى النيجر
فى الثالث والعشرين من مايو الجارى.
وأشارت الصحيفة إلى أن باريس قررت “مراقبة” تلك المنطقة بينما يحتاج إلى دعم من حلفائها،
ما فى ذلك الأمريكيين، لمهمات المراقبة بالطائرات بدون طيار.
وقالت إن “باريس، التى تدخلت فى شهر يناير الماضى ضد الجماعات الإسلامية المسلحة
في مال مالى، ترغب فى تسليم المهمة للقوات الدولية لتحقيق الاستقرار فى البلاد في هر يوليو القادم،
حيث من المقرر إجراء الانتخابات فى نهاية الشهر نفسه، ولكن على لرغم من ذلك فإن عددا من الجنود الفرنسيين
سيبقون بالمنظقة، إذا لزم الأمر، لتقديم دعم إلى بعثة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار فى مالى، والاستمرار فى إجراء مليات مكافحة الإرهاب”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق