منظمة ضحايا لحقوق الانسان تدين عمليات قتل أفراد الصاعقة ببنغازي

الرصيفة الاخبارية26 نوفمبر 2013wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 7 سنوات
منظمة ضحايا لحقوق الانسان تدين عمليات قتل أفراد الصاعقة ببنغازي

منظمة ضحايا لحقوق الانسان تدين عمليات قتل أفراد الصاعقة ببنغازي
26-11-2013
أدانت منظمة الضحايا لحقوق الإنسان الأحد، عمليات القتل التي اندلعت فجر الأحد خلال المواجهات بين كتيبة أنصار الشريعة وقوات الصاعقة بمدينة بنغازي.وقالت المنظمة في بيان لها – ” مدينة بنغازي تنزف ويتكرر المشهد للمرة الثالثة، ففي مواجهات سابقة أمام كتيبتي راف الله السحاتي بمنطقة الهواري ودرع ليبيا بمنطقة الكويفية، واليوم أمام كتيبة أنصار الشريعة، ليصل الاجمالي قرابة 70 قتيل بين المواجهات الثلاثة، إلى جانب مئات الجرحى من شباب بنغازي، بسبب حراك مدني سلمي لأهالي المدينة رفضاً للوجود المسلح للكتائب والمليشيات”.
وأضاف البيان “الكثير من سكان المدينة، يتهمون هذه الكتائب وغيرها بالوقوف خلف عمليات الاغتيال والتفجير والاختطاف، بالإضافة لعمليات التعذيب داخل معتقلات هذه المليشيات، وإن المواجهة اليوم في بنغازي بين جماعة أنصار الشريعة، والذي يتستر خلف مسمى ” أنصار الشريعة “، أوضحت مدى عدوان هذه المليشيات ودمويتها، إضافة لأفكارهم التكفيرية”.وأوضح البيان “حيث يكفر هؤلاء قيادات الجيش والشرطة، وكل من يدعوا للديمقراطية وبناء الدولة وفق أسس عصرية مدنية، سعياً منهم لإقامة دولة الخلافة وتحكيم الشريعة، تلك الدعوة التي ماهي لا كلمة حق أريد بها باطل، وإنهم كسلفهم الذين خرجوا على الصحابة، ورفعوا المصاحف فوق أسنة الرماح، وإنهم الخوارج الجدد”.
وطالبت منظمة ضحايا لحقوق الانسان، الدولة بسرعة إصدار قرار يجرم هذه المليشيا، ويقدم مرتكبو عمليات القتل للمحاكمة، على رأسهم قادة هذه المليشيا.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق