هزلت ورب الكعبة, لكي الله ياليبيا