عمداء كليات بني وليد يحملون رئيس الوزراء ووزير التعليم العالي مسؤولية تردي الأوضاع

الرصيفة الأخبارية4 يونيو 2013wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 7 سنوات
عمداء كليات بني وليد يحملون رئيس الوزراء ووزير التعليم العالي مسؤولية تردي الأوضاع

عمداء كليات بني وليد يحملون رئيس الوزراء ووزير التعليم العالي مسؤولية تردي الأوضاع

2013-06-04
أكد عمداء كليات مدينة بني وليد ، بأنه لم يصرف درهم واحد على الكليات كافة في المدينة،
منذ شهر أكتوبر 2011. وتساءل العمداء في اجتماع عقد يوم السبت بكلية التقنية الطبية،
عن الأسباب وراء هذا التجاهل المتعمد – على حد تعبيرهم – من قبل وزارة التعليم العالي
والبحث العلمي… مشيرين بأن عددا من الأقسام بالكليات في طريقها إلى الإغلاق؛ نظرا لافتقارها
إلى الإمكانيات الضرورية اللازمة لاستمرار الدراسة فيها. وأشار العمداء، بأن قرار ضم كليات المدينة إلى
جامعة الزيتونة لم يكن مدروسا وفق معايير علمية تراعي عدد الكليات وأعضاء هيئة التدريس والمعيدين
والطلبة، بالإضافة إلى مقومات البنية التحتية للكليات في المدينة. وحمَّل العمداء، رئيس الوزراء، ووزير التعليم
العالي، كامل المسؤولية تجاه تردي أوضاع العملية التعليمية في الكليات مما ينعكس سلبا على مستوى التحصيل
العلمي للطلبة. وجدَّد عمداء كليات بني وليد، مطالبتهم بلقاء عاجل مع وزير التعليم العالي لتوضيح جملة من الإشكاليات
التي تعاني الكليات منها، وتقديم مقترح مشروع جامعة مستقلة إداريا وماليا في المدينة

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين الخدمات وتجربة القراء. إذا قررت الاستمرار في تصفح موقعنا فنحن نعتبر أنك تقبل باستخدامهم

لمعرفة المزيد ... أضغط هنا 

موافق